Author: Salma Abouzeid

0

!فنسنت فان جوخ يعود للحياة

بعدسة عادل عصام، في شوارع الاسكندرية، تطابق الزمان و المكان ليظهروا شبيه الفنان ذو الحياة المليئة بالتفاصيل المثيرة للجدل، الكثيرة و المؤلمة في بعض الأوقات. (مارس 1853 – 29 يوليو 1890) فنسنت فان جوخ...

0

لا تكرهيني، أرجوكِ.

كيف لا أتألم و انا صادقت الألم طوال حياتي؟ كيف أسمعها تصرخ و لا اذبح في اليوم مائة مرة؟ كيف اتركها؟ لا تكرهيني ارجوكِ. لم يكن بيدي. اعلم ان الأب لا يترك ابنائه. اعلم...

0

المرأة الشرقية العاشقة

المرأة الشرقية العاشقة ما بين نظرة العود الى الحياه, و نظرة الحياه الى العود.. يؤرخ زمنها الجميل. على كل طلعة موسيقية تقذف بالروح خارج الجسد لبضع ثوان من رصيد اللازمن, توقع أنثى شرقية. مع...

0

لا يعلم

لم يعد لدينا وقت للحزن الذي بلا فائدة. لم نعد نكتب ما نشعر به إلا إذا زاد ألمنا عن المألوف. نرى أشخاص اماتونا و نبتسم. لا لغيابهم ولا لنسياننا؛ بل لشجاعتنا على تذكرهم و...

0

He is a Wanderlust

    He’s a feather flying on mountain tops. You can feel how soft he is, but love to always watch him dancing between the atoms of a chilly breeze. He is close to...

0

Stress is nothing but a shape-shifter!

Last minute submissions. The presentation with half the grade. The moment you feel ready to confess your true thoughts. Bad breaking news on TV. And over thinking, over thinking, over thinking! Take a break,...

0

إستلقاء قاتل

إستغرق استلقائها أكثر من نصف ساعة على شقها الأيمن و هي ناظرة إلى تفاصيل أصابعها و ما بينهما؛ حتى تدريجياً بدأت في الذهاب إلى نوم عميق. فتحت عينيها بين هواء نقي كأنها فوق أعلى...

0

على ورق

ارتعشت يداه حين أمسك بالورقة و خذله القلم حين حاول كتابة اول حروف القصة، لم يفهم ما يحدث له، لكنه علم انه رد فعل طبيعي لصدمة قد تأخر وقت وصولها. تصادمت الوقائع بالتوهمات و...